Tags

http://www.saqqara.nl/img/Excavations/Tombs/Maya%20and%20Merit/

يفتتح الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار في العاشرة من صباح الأحد القادم 20/12/2015 مقبرة “مايا” مرضعة

الملك توت عنخ آمون بمنطقة البوباسطيون بسقارة، لأول مرة أمام حركة السياحة المحلية والعالمية منذ أن تم اكتشافهاعام 1996م.
وأوضح الدماطي أن افتتاح مقبرة مرضعة الفرعون الذهبي في هذا التوقيت والذي يأتي بالتزامن مع أعمال المسح والاستكشافات التي تتم داخل مقبرة الملك ذاته بوادي الملوك بالأقصر، ربما قد يساهم في الكشف عن مزيد من أسرار الملك الصغير من خلال دراسة مقبرة مرضعته “مايا” من جديد ومقارنتها بما ستسفر عنه نتائج العمل داخل مقبرة الملك توت.
كما أكد الدماطي حرص الوزارة الكامل على افتتاح مزارات أثرية جديدة، الأمر الذي يساهم في جذب السائحين ويعمل على تنشيط حركة السياحة خاصة في ظل ما تعانيه الوزارة من نقص في مواردها المالية في الفترة الحالية بسبب ركود حركة الزيارة على مختلف المزارات الأثرية .
من جانبه قال د. محمود عفيفي رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة أن مقبرة “مايا” تعد واحدة من أجمل مقابر الدولة الحديثة، وهي مقبرة منقورة في الصخر عبارة عن ممر يؤدي إلى حجرة رئيسية بها أربع دعامات يظهر عليها نقش يمثل صاحبة المقبرة واسمها أمامها وعلى يسار الداخل لهذه الحجرة يوجد ممر هابط يؤدي إلى حجرات الدفن الخاصة بالمقبرة.
وأشار عفيفي إلى أنه قد أعيد استخدام هذه المقبرة في العصور المتأخرة والعصر اليوناني الروماني كجبانة للقطط كجزء من جبانة البوباسطيون حيث تم البناء وطمس النقوش والمناظر بالأحجار والمونة مما ساعد على حفظها حتى الآن.

Advertisements