أعلن الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار، الانتهاء من مشروع تطوير منطقة كرانيس في الفيوم، مشيرا إلى أنه تم تمويل هذا المشروع من خلال المنحة المقدمة من السفارة الأمريكية للحفاظ على الثقافة، وهي مسابقة يتم تنفيذها كل عام على مستوى العالم لتمويل أحد المشروعات الكبرى.

جاء ذلك خلال الاحتفالية التي نظمتها وزارة الآثار مساء أمس بحضور ستيفين بيكروفت، السفير الأمريكي بالقاهرة، بمقر الوزارة.

وأكد الدماطي أهمية مشروع “تطوير منطقة كرانيس حيث سيجعل من تلك المنطقة متحفا مفتوحا وهو الأمر الذي يأتي في إطار خطة الوزارة لكسب مواقع أثرية جديدة، ما يساهم في تنشيط حركة السياحة الوافدة إلى مصر”.

ومن جانبه، أكد السفير الأمريكي بالقاهرة عمق علاقات التعاون المختلفة بين البلدين، مشيدا بالتعاون المميز في المجال الأثري وقيام وزارة الآثار بتذليل العقبات لإنجاز مراحل المشروع، لافتا إلى أنه سيتم التعاون هذا العام في مشروع تطوير منطقة أبيدوس الأثرية والمقرر البدء فيه خلال شهرين.

وتم خلال الاحتفالية عرض مجموعة من الصور تستعرض أعمال التطوير بالموقع ومراحل العمل المختلفة منذ بدايته وحتى الانتهاء منه، بالإضافة إلى عرض فيلم تسجيلي عن مدينة الفيوم بعنوان “نبذة عن المدينة المفقودة”.

وتقع مدينة كرانيس على طريق “الفيوم- القاهرة” الصحراوى على بعد 33 كم من الفيوم و 109 كم من القاهرة، ويرجع تاريخ المدينة إلى القرن الثالث ق.م وتضم بقايا معبدين كانا مكرسين لعبادة الإله سوبك (التمساح) إله المنطقة، كما تضم حماما رومانيا ومجموعة من المنازل، ويوجد في الجهة المقابلة مقابر المدينة.

"الآثار" تحتفل بانتهاء تطوير منطقة "كرانيس" بالفيوم بحضور السفير الأمريكي

احتفالية كبرى بمناسبة الانتهاء من تطوير منطقة كرانيس الأثرية بالفيوم غدًا

Advertisements